صحتك سر سعادتك

– تعتبر الصحة من المكونات الهامة للشعور بالهناء .. وترتبط الصحة ارتباطا وثيقا بالسعادة

– ولا تتأثر مشاعر السعادة فقط بالصحة .. بل إن الصلة بينهما تقوى أيضا .. وخاصة لدى المتقدمين في العمر

– والسعادة تسبب الصحة أيضا مثلما أن العكس صحيح  :

– العلاقات الاجتماعية  :

– الدعم الاجتماعي يمكن أن يقي من تأثير المشقة على الصحة الجسمية .. ويساعد على سرعة الشفاء من الأمراض المختلفة والعمليات الجراحية

– الزواج  :

– الزواج هو أكثر أشكال الدعم الاجتماعي فاعلية

– والنسبة كبيرة بين المتزوجين وغير المتزوجين في طائفة الأمراض المختلفة

– الأصدقاء :

– يقل معدل الشكوى من عدد كبير من الاضطرابات .. إذا كان هناك علاقة جيدة مع الأصدقاء

– علاقات العمل  :

– الدعم الاجتماعي من زملاء العمل .. يخفض من تأثيرات العمل

– وأيضا يقلل من تأثيرات بعض الأمراض الأخرى مثل القرحة والذبحة الصدرية

– العلاقات الأخرى  :

– أكثر العلاقات أهمية هي العلاقة مع الأطفال .. إذ رغم ما يسببونه من مشقة .. فهم مفيدون صحيا

 – كيف تقي العلاقات الاجتماعية من تأثيرات المشقة على الصحة  ؟

– المشقة تضعف الجهاز المناعي .. وتجعل الجسم عرضة للأمراض المختلفة

– ويمكن للدعم الاجتماعي أن يستعيد كفاءة الجهاز المناعي عن طريق استبدال المشاعر السلبية بأخرى ايجابية

– من يعيشون وحدهم يمارسون سلوكيات صحية سيئة مثل التدخين وشرب الكحوليات .. بعكس من لديهم علاقات اجتماعية جيدة..فإنهم يطلبون المساعدة والدعم الاجتماعي من الآخرين

– العمل والبطالة

– يؤثر العمل على الصحة بطرق مختلفة .. فقد يكون  العمل احد مصادر المشقة .. حيث تشير نتائج البحوث أن معدلات الإصابة بالأزمات القلبية .. تختلف إلى حد كبير تبعا للمهنة  ( يتناسب الشعور بالرضا عكسيا مع أمراض القلب  )

– الحالة الصحية للعاطلين عن العمل أسوا منها لدى من يعملون .. فالعاطل عن العمل يتعرض للمشقة .. وغذاؤه اقل جودة .. وظروفه المعيشية أسوأ .. ويتجه إلى مزيد من التدخين وشرب الكحوليات

– نشاط أوقات الفراغ  :

– بعض أنشطة وقت الفراغ مفيدة صحيا مثل الأنشطة الرياضية و البدنية .. فقد وجد أن هذه الأنشطة تقلل من معدلات حدوث أمراض القلب والضغط والسمنة والتهابات المفاصل .. والتأثيرات المختلفة للتقدم في العمر على القلب والرئتين والدورة الدموية

– كذلك فبعض أنشطة وقت الفراغ مضرة للصحة .. مثل كثرة تناول الطعام والشراب .. والاشتراك في الرياضات الخطرة

– بينما بعض أنشطة وقت الفراغ  لا تؤثر على الصحة لا سلبا  ولا إيجابا .. مثل صيد السمك وحضور مباريات الكرة .. ومشاهدة التليفزيون

– الأجازات مفيدة للصحة .. حيث انه من المعروف أن الاسترخاء مفيد للصحة النفسية خاصة بالنسبة لمن يشعرون بالقلق والتوتر .. أو يتعرضون للمشقة

– الفروق الطبقية

– الطبقات الدنيا أعلى في معدل الإصابة بالأمراض وخاصة بالنسبة للرجال .. ويعود هذا جزئيا إلى تدنى ظروف الحياة .. فالبيوت اصغر والتدفئة اقل والأسرة  أكبر حجما والطعام اقل جودة .. والنظام اقل وهكذا

– تأثيرات التغيرات التي تطرأ على الثروة  :

– في إحدى الدراسات.. كان الفائزون باليانصيب .. في حالة صحية أفضل من باقي المجموعات الأخرى .. رغم أنهم كانو يعانون أكثر من الصداع .. وكذلك فان تدهور المستوى الاقتصادي يؤدى إلى سوء الصحة

– الشخصية  :

– يرتبط نوع معين من التعاسة بضعف الصحة .. فالعصبية من بعض أسبابها شكاوى جسمية مثل الصداع وأوجاع البطن

– والعصبيون أكثر تأثرا بالمشقة .. الأمر الذي يؤدى إلى القلق والاكتئاب ومشاعر التوتر .. التي تؤدى بدورها إلى شكاوى جسمية .. وقد وجد أن العصبية تمثل عاملا مهنيا للأمراض الأكثر خطورة أيضا

– تتباين صفات أخرى للشخصية .. بين الذين يمرضون دائما.. وبين الذين  هم ليسوا كذلك .. وبين من يتأثرون بالمشقة..  وبين من يستطيعون تحملها.. وهؤلاء الذين يتحملون المشقة  يلقبون بأنهم متان .. أي شديدو القدرة على التحمل .. وتتكون المتانة من ثلاثة عناصر رئيسية  :

1- الالتزام commitment  أى اعتقاد الفرد في حقيقة وأهمية وقيمة ذاته وفيما يفعل

2- التحدي  : أى الاعتقاد بان التغير وليس الاستقرار هو الأمر الطبيعي .. وتفسير أحداث الحياة الصعبة على أنها فرصة للنمو

3- التحكم  control والتحكم الداخلي أيضا

– وتتأثر أمراض القلب على وجه الخصوص بصفات الشخصية .. كما ترتبط بنوع معين من الشخصية هو النمط (أ) والذي يتضمن ثلاث مكونات   1- الكفاح من اجل الإنجاز .. بما يتضمنه من سلوك تنافسي وعدواني

2- الإلحاح في السرعة والوقت واعتقاده أن الوقت يمر أسرع مما هو في الحقيقة

3- الاندماج في العمل

– ويزيد احتمال إصابة النمط (أ) بأمراض القلب ضعف المعتاد .. ويزيد هذا النمط بين الرجال الذين هم يحاولون بشدة التحكم في الظروف البيئية التي يمكن أن تؤذيهم جسميا ونفسيا .. وهم يهتمون أكثر بتقديرهم لذواتهم .. وأيضا الأفراد من الفئة (أ) علاقاتهم مع الآخرين تميل إلى أن تكون ضعيفة

– هناك أيضا الفئة (س) من الشخصية .. الذين يعجزون عن التعبير عن الغضب .. وهم ميالون للموافقة والانصياع .. وغير مؤكدين لذواتهم وصبورين ..ولذلك فهم يتأثرون جدا بالمشقة  stress   ويعجزون عن تفريغ التوتر .. ويتأثرون عند مواجهة مشكلة في العلاقات الشخصية مثل الحسد والمنافسة ويصبحون فاقدي الأمل وقليلي الحيلة ومكتئبون

– يفيد التدين الصحة كما يزيد السعادة ولدى المتدينين معدلا أكثر انخفاضا للإصابة بالأمراض .. وقد يكون السبب أن السلوكيات الصحية السيئة عند المتدينين اقل منها عند الآخرين  مثل شرب الكحوليات وممارسة الجنس بعيدا عن الأزواج .. وقد يكون السبب أيضا أن التدين يزيد من حالات السلام مع النفس .. ويخفف من التوتر .. كما يمكن أن يكون السبب الدعم الاجتماعي الذي تقدمه المؤسسات الدينية مثل المسجد مثلا .. يمكن أن  يقي من المشقة

– خلاصة  :

– ترتبط الصحة ارتباطا وثيقا بالسعادة

– العلاقات الاجتماعية الجيدة وخاصة الزواج تحسن الصحة

– يؤثر الرضا عن العمل على الصحة النفسية .. كما أن للبطالة آثار  ضارة على الصحة النفسية

– يفيد نشاط وقت الفراغ الصحة .. وخاصة النشاط الرياضي

– الحالة الصحية لأبناء الطبقة الوسطي أفضل من غيرهم .. والنساء يعشن أفضل لأنهن يعتنين بأنفسهن  أفضل

– الاسترخاء مفيد للصحة والصحة النفسية .. والأجازات تشجع على الاسترخاء

– المستوى المنخفض من الانفعال والغضب .. والمستوى المنخفض من العصبية والقلق مرتبط ارتباطا وثيقا بالإصابة بالسرطان

– تمكن المتانة والقدرة على التحمل الناس من أن يواجهوا تأثيرات المشقة بصورة أفضل

– الدعم الاجتماعي يقلل من تأثير المشقة ويقلل من الغضب والقلق ويستعيد كفاءة جهاز المناعة


لتنمية مهاراتك وللحصول على دورات مجانية و منح دراسية و شهادات معتمدة يمكنك التسجيل بـ سيرتيفياند

Comments

comments