هل عملك يسبب لك السعادة ؟؟؟

– هل يشعر الناس بالرضا عن عملهم  ؟

– نسبة محدودة فقط من الناس ..هم من يستمتعون حقا بعملهم .. بينما كانت السعادة الزوجية ..أهم مصدر للسعادة ..كان عدم الرضا عن العمل ..أهم  مصدر للتعاسة

– ما هو الرضا عن العمل  ؟

– هو مجال من المجالات المختلفة للشعور بالرضا .. وينقسم إلى  عدة مجالات فرعية  مثل :

(1)- الرضا الداخلي عن  العمل  :

– العاملون يكونون أكثر سعادة.. في الأعمال الأكثر تنوعا ..واستقلالية

– والنجاح يولد متعة اكبر في أداء العمل ..ودافعا للمضي فيه .. مما يؤدى إلى مزيد من الاستمتاع .. ومزيد من الاندماج في العمل

(2) – الأجر  :  

– الأجر من أهم مصادر الشعور بالرضا عن العمل .. ويشكل الأجر أهمية كبرى ..عند بعض الناس عنه عند البعض الآخر .. وأكثر الناس اهتماما بالأجر .. الرجال .. والشبان  .. وأيضا من يتقاضون أجورا أقل

(3) – زملاء العمل  :

– يرتبط الرضا عن العمل ارتباطا قويا .. مع شعبية الفرد .. ومدى تقبل أعضاء الجماعة له

– ويمثل الدعم الاجتاعى  الذي توفره جماعة العمل ..مصدرا  أساسيا ضد أخطار خارجية .. من المشرف .. أو من أى جهة أخرى ..ويقلل من تأثير المشقة  أيضا stress

(4)- الإشراف  :

– يأتي الرضا عن الرؤساء في العمل .. في المرتبة الثانية بعد زملاء العمل .. والرؤساء اقدر من زملاء العمل على المساعدة المادية .. وعلى حل المشكلات أيضا .. والمشرفون الذين يحظون بقدر اكبر من الاحترام .. يكون مرؤوسيهم أكثر شعورا بالرضا عن العمل ..   كما تقل بينهم معدلات التغيب عن العمل .. أو تبديل العاملين بغيرهم .. ولكن غالبا ما يفتقد المشرفين.. للمهارات الاجتماعية اللازمة لتحقيق ذلك

(5 ) فرص الترقي  :

–  يحتاج الناس لأن يشعروا بأنهم يقومون بالعمل على وجه حسن .. ويطلبون اعترافا خارجيا بذلك .. والترقي أهم أنواع  الاعتراف .. – ويحمل الترقي معه فائدتين هما .. زيادة الأجر .. وتحسن المكانة الاجتماعية

– والترقي  مصدر محتمل لعدم الرضا أيضا .. فهو يتضمن الانفصال عن الزملاء .. ومزيد من  المسئولية ..  وأداء عمل آخر.. قد يكون  أقل إثارة  للاهتمام

– يرغب بعض الأفراد في الترقي أكثر من غيرهم .. مثل الموظفين الإداريين .. والمديرين الحاليين

(6) – عوامل أخرى : 

– هناك عدة عوامل أخرى مؤثرة في الشعور بالرضا عن العمل .. ولكنها أقل في أهميتها مما سبق .. مثل    :

1- الرضا عن ظروف العمل

2- الرضا عن الشركة

– التأثيرات المختلفة للرضا عن العمل   :  

1- الشعور بالرضا عن الحياة   :

–   هناك ارتباط وثيق بين الرضا عن العمل .. والرضا العام عن الحياة .. وذلك لأن العمل.. من أهم جوانب الحياة

2-  الصحة والصحة النفسية    :

– كلما انخفض  معدل الرضا عن العمل .. كلما زادت معدلات القلق ..والاكتئاب ..والأعراض النفسية الجسمية المختلفة.. كالقولون العصبي مثلا ..وأيضا أمراض القلب .. واعتلال الصحة النفسية

3- ترك العمل   :

– من أهم أسباب تغيير العمل .. الأجر المنخفض .. والإشراف السىء ..والعمل الممل .. وافتقاد الدعم من زملاء العمل

– والرضا عن العمل .. ليس هو العامل الوحيد في ترك العمل ..لكن هناك أيضا عوامل أخرى مثل ..زيادة التكلفة .. وقلة المكافئات ..ووجود بدائل أفضل

4- الغياب   :

– ترك العمل .. والغياب .. والتأخير .. والاعتراض  أو كتابة الشكوى .. هي علامات لعدم الرضا عن العمل

5- الأداء في  العمل   :

– زيادة الإنتاج تؤدى إلى مزيد من الرضا عن العمل .. وأيضا الرضا عن اعمل .. يؤدى إلى تقليل السلوك المعوق للإنتاج

6- الفروق بين المهن   :

– الرضا عن العمل يزيد لدى شاغلي المهن الأكثر مهارة .. والتي توفر مكانة  اجتماعية أعلى .. مثل أساتذة  الجامعات .. والعلماء .. ورجال الدين .. والمهنيين مثل الأطباء  وغيرهم

7- الفروق الفردية   :

– لكل فرد مطالبه المختلفة عن الآخر .. فأفراد الطبقة العاملة .. أكثر اهتماما بالأجر عن الرضا الذاتي .. والنساء عادة ما يكون اهتمامهن الأساسي.. هو الجوانب الاجتماعية للعمل .. وظروف العمل نفسها

– زيادة الرضا عن العمل   :

1- إعادة تصميم الوظائف المختلفة

2- تحسين العلاقات الاجتماعية في مجال العمل

3- تدريب العاملين واختيارهم

– آثار البطالة   :

– دراسة فقدان العمل.. مكنتنا من فهم أفضل..  لمشاعر الرضا التي نجنيها من  العمل

 (1)-  السعادة والرضا 

– المتعطلون عن العمل أقل سعادة.. وأكثر شعورا بالملل.. والوحدة .. وقلة الحيلة

(2)- تقدير الذات

– العاطلون عن العمل .. يفتقدون إلى تقدير الذات .. ويشعرون بالفشل .. وأنهم اقل من غيرهم

(3) – التبلد  :

– غالبا ما يصبح المتعطلون عن العمل .. أكثر إحساسا بالملل..  واللامبالاة .. وتنخفض يقظتهم الجسمية .. والعقلية ..      ويزدادون تدهورا

(4) – العجز عن النضج    :

– يظل الخريجون الذين يفشلون في الحصول على عمل .. على نفس المستوى من النضج النفسي.. الذي يماثل الذين ما يزالون في الدراسة

(5) – الصحة العقلية   :

– المتعطلون عن العمل .. أكثر اكتئابا .. وكثر قلقا

(6)- الفروق الفردية   :

– لا تؤثر البطالة على كل فرد بنفس الدرجة .. فبعض الناس يكون سعيدا مع البطالة

(7) – طول فترة البطالة   :

– تزيد المعاناة في الشهور الأولى من البطالة .. ثم تثبت

– يكون تأثير طول فترة البطالة.. في أسوا صورة ..لدى من هم في الأربعينيات من العمر

 ( 8) – العمر والجنس   :

– يتأثر الرجال متوسطي السن ..أكثر من الشبان.. أو الرجال الأكبر سنا

– ويتأثر الرجال بدرجة تفوق النساء المتزوجات .. ولكنها تقارب غير المتزوجات

( 9) – الطبقة الاجتماعية   :

– أبناء الدرجة الاجتماعية الدنيا.. يتأثرون بدرجة اكبر .. وذلك لأن أبناء الطبقة المتوسطة ..أكفأ في استخدام الوقت .. ومشكلاتهم المادية أقل  حدة

(1-) – الدعم الاجتماعي  :

– تنخفض التأثيرات السلبية للبطالة بشدة.. لدى من يتمتعون بدعم اجتماعي قوى .. من الزوج .. أو الأسرة .. أو الأصدقاء

 

 

–  لماذا تجعل البطالة الناس تعساء  ؟

1- المعتقدات المتعلقة بالعمل   :

– في نظر المجتمع ..العاطلون عن العمل ..كسالى .. أو تنقصهم الكفاءة

2- مليء الوقت وتنظيمه

3- فقدان العلاقات الاجتماعية المتصلة بالعمل

4 – المزايا الخفية للعمل

 

– خلاصة   :

– تسبب البطالة تعاسة لمعظم الناس ..وتؤثر تأثيرا خطيرا على الصحة النفسية والجسمية للفرد ..وتزيد هذه التأثيرات لدى متوسطي العمر وأبناء الطبقة العاملة .. ولدى الملتزمين بأخلاقيات العمل

– ويعود تفسير ذلك إلى النظرة السائدة من أن البطالة علامة على الفشل والكسل .. وأيضا إلى خسارة الفوائد غير الظاهرة للعمل .. مثل تنظيم الوقت ..والإحساس بالمكانة والهوية .والعلاقات الاجتماعية المختلفة  في العمل


للحصول على دورات مجانية و منح دراسية و شهادات معتمدة يمكنك التسجيل بـ سيرتيفياند

Comments

comments